X

عيوب الريال منذ مطلع الموسم وحتى الآن


1 - الاعتماد الكلي والواضح على فينيسيوس جونيور والتجاهل التام لـ هازارد, والسؤال هنا, ماذا لو تعرض البرازيلي للإصابة لا قدر الله؟ هل هناك وقتٌ للبحث عن أسلوبٍ جديد للتعايش مع هذه الأزمة؟

2 - عقم الفاعلية في ( الكرات الثابتة ) التي يسددها كروس ويرتقي لها اللاعبون, هذه الكرات لا تشكل أي خطورةٍ تذكر على الخصوم سواءً كانت ركلات ركنية أو على الأطراف ومن قلة الأهداف بالكرات الثابتة لم أعد أتذكر أخر هدفٍ سجله الريال باستثناء ( الركلات الحرة ) التي يسددها ألابا وبنزيما.

3 - عدم الابتكار : أي أنَّ الشكل الهجومي للريال أصبح واضحاً ومكشوف, الكرة تستلم في خط الوسط ثم يتم تمريرها لـ فيني ومن هنا ينطلق إما نحو المرمى أو التمرير لـ بنزيما مع تجاهلً واضحٍ في كثيرٍ من الأحيان للجبهة اليمنى والتي كانت السبب في صناعة الهدف الوحيد والحاسم في نهائي باريس.

4 - فينيسيوس : بالتأكيد هو لا يُمس لكن أيضاً يمكن النقاش حوله, اللاعب للحظةٍ بدأ يشعر بأنه محصن تماماً وأنه غير قابلٍ للاستبدال وفي سنة أصبحنا نشاهد الكثير من الاستعراض الغير مبرر أو محاولة العبور من مدافعين أو ثلاثة أو تجاهل التمرير لبنزيما في كثيرٍ من الأحيان, وهنا وجب على أنشيلوتي الذي أطلق له العنان أن يُعاود ضبطه من خلال الحديث إليه أو إشراك هازارد أو رودريغو كأساسي في لقاءٍ ما وجعل فيني كبديلٍ له.

بالتأكيد نحنُ مع المدرب صاحب العاشرة والرابعة عشر, ومع أي لاعبٍ يقاتل ويدافع عن الشعار والقميص, ونحن مع كل ما يُمثل الكيان من قريبٍ أو بعيد, لكن النقد ( البناء ) حقٌ مشروعٌ طالما أنه نابعٌ من محبةٍ وحرصٍ على النادي.
خِتاماً : لوكا يجبُ أن يرتاحَ ( قليلاً ), ( قليلاً ) يجبُ أن يرتاحَ لوكا!